رياضة روحية مشتركة لشبيبتي الصويفية وجبل عمان

من غدير حداد – انطلاقاً من التحديات التي تواجه كل شاب وشابة مسيحية في هذا العصر الذي يزرع في قلوبنا الشك فيسبب زعزعته، ولتعزيز شعار الأمانة العامة لهذا العام “ثبـِّتوا قُلوبَكُم” (يعقوب 5: 8)، قامت كل من شبيبتي الصويفية وجبل عمان بعمل رياضة روحية مشتركة بعنوان “يا بُني، أعطني قلبك”، وذلك في مركز سيدة السلام في التاسع والعاشر من شهر آذار 2017، حيث شارك بالرياضة عدد من الكهنة والراهبات على رأسهم الأب شوقي بطريان مدير المركز، والأب وسام منصور كاهن رعية جبل عمان والمرشد الروحي للأمانة العامة للشبيبة المسيحية، والأب خوان ديفيد أراغون الكاهن المساعد والمرشد الروحي لشبيبة الصويفية، وكل من الأخوات بلسم وماجدة حداد. وشارك ما يقارب الخمسين شاب وشابة من كلا الشبيبتين وعدد من أعضاء الأمانة العامة للشبيبة ولجانها. حيث بدأت الرياضة مساء الخميس بتعارف كلا الشبيبتين وابتهال إلى الروح القدس ومدخل عن أهمية الرياضة الروحية لحياتنا، ثم أقيمت ليلاً رتبة السجود والتوبة بعنوان “كيف تقول أحبك وقلبك ليس معي؟”. وفي اليوم الثاني للرياضة شارك المرنم عبده استانبولي بصلاة الصباح ثم قام المشاركين بعمل تأملات فردية صامتة والمشاركة بحلقات النقاش الجماعية التي ركز الأب شوقي بطريان فيها على تثبيت القلب باعتباره مركزاً للرغبات الجيدة والسيئة انطلاقاً من نص الأبرص وشفاء المخلَّع. كما أقيم قداس إلهي ترأسه الأب وسام والأب خوان دافيد واختتمت الرياضة بصلاة درب الصليب في ساحة الدير، وختاماً أمام هيكل الرب في الكنيسة، حيث تم توزيع هدايا رمزية لكل مشارك.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف