عن الأمانة

 

تاريخنا
تم تأسيس الأمانة العامة للشبيبة المسيحية في عام 1987 في عيد يسوع الملك، حيث تحتفل الشبيبة بعيد شفيعها وتعمل على تكريس شبابها ليسوع الملك الذي أحبنا وضحى بنفسه من أجلنا.
فجرت العادة أن يقوم سيادة المطران بهذا العيد بتوكيل مجموعة من الشباب ليقوموا بخدمة اخوتهم في الشبيبة من خلال عملهم كأعضاء في الأمانة العامة التي تقوم بوضع خطة سنوية، وتعهد في تنفيذها إلى لجان مختلفة من أعضاء الشبيبة. هذه اللجان تكون متخصصة حسب الفئات العمرية.

رسالتنا
خدمة الشباب من خلال مجموعات الشبيبة المختلفة المتواجدة في رعايا الأردن عن طريق بث روح الانجيل والعمل الروحي والإنساني والوطني وعقد الدورات والبرامج والمخيمات المحلية والإقليمية والعالمية التي تعزز هذه المفاهيم وتسلط الضوء على الخبرات الحديثة والتاريخية في تاريخ الكنيسة وصولاً إلى تأهيل ونمو جيل واعي وقيادي في الإيمان والفكر يواجه تحديات وصعوبات اليوم ويعزز قيم العيش المسيحي الأصيل.

رؤيتنا
تنمية قدرات ومهارات الشباب المسيحي الأردني في جميع النواحي الروحية والفكرية والإنسانية والاجتماعية والوطنية وصولاً إلى جيل ذو حضور فاعل في الكنيسة والمجتمع والوطن.

قيمنا
تستمد الشبيبة المسيحية قيمها في حمل الرسالة من معلمها السيد المسيح وتستقيها من الإنجيل المقدس فتربي أبناءها على القيم التالية لتبني جيلاً يعرف الله ويقدِّس الوطن:
– الإيمان الواعي
– المحبة التي لا تعرف القيود
– العطاء اللامحدود
– التعاون المطلق
– روح الجماعة

نشاطاتنا
– لقاءات روحية
– مخيمات
– احتفالات يسوع الملك
– لقاءات تأهيلية للمسؤولين
– مهرجانات
– نشاطات رياضية
– رحلات
– حفلات