مخيم البراعم 2017 لوّنها

نظّمت الأمانة العامّة للشّبيبة المسيحيّة – الأردنّ مخيّم فئة البراعم بعنوان (لوّنها) في الفترة 6-9 تمّوز2017 في مركز سيدة السلام – طريق المطار. بمشاركة ما يقارب 90 عضو من شبيبات المملكة وعدد من المسؤولين ومساعديهم ومسؤولة لجنة البراعم من فلسطين. ‏‎تحدّث المخيّم عن كيفيّة تغيير لون مدينتنا من الرمادي إلى الألوان الجميلة وذلك بالثبات مع المسيح، والسماح له بتلوين حياتنا. وفي ضوء شعار الأمانة لسنة 2017 “ثَبِّتُوا قُلُوْبَكُمْ” [يعقوب 8:5]، تمَّ التركيز خلال المخيم على معاني الألوان ودلالاتها في حياتنا من خلال عروض تمثيليّة وحلقات نقاش واساليب ممتعة لإكتشاف الالوان وحل رموزها والوصول لالوان جديدة وإعطاءها دلالات ورموز تدل على قيم نعيشها وتضفي الثبات في حياتنا. وبأسلوب يحاكي فئة البراعم قدمت السيدة أسيل شطارة دعيبس موضوع بعنوان “إزرع فكرة”، تحدثَتْ فيه عن كيفيّة زراعة الأفكار الإيجابيّة التي تؤثر على قوة الجسم وتزيد من قوة العضلات، أمّا الأفكار السلبيّة فهي تُضعف قوتنا، وأعطتْ خلال حديثها أمثلة توّضِح كيفيّة استخراج شيء إيجابيّ نتعلم منه من المواقف السلبيّة التي نتعرض لها، ومدى تأثير التفكير الإيجابيّ على علاقتنا مع الآخرين، حيث تفكيرنا بالآخر بإيجابيّة يُسّهل عملية المسامحة. وتخلّلَ المخيم قدّاس إلهي و صلاة المسبحة الوردية و عدد من الفقرات التي جسدَتْ الفكرة الروحيّة للمخيم ومنها ساعة السجود التي حاكى فيها يسوع البراعم مؤكّداً أنّه صديقهم، وفقرة أعمال يدويّة، حيث صنع كلّ برعم شخصيّة ألوان من منظوره، ورسم كل فريق مدينة ملوّنة وقامت اللجنة بتلوين المدينة الرماديّة. ومن خلال تجارب علميّة Crazy Lab وضحَتْ كيفيّة الوصول للثبات بالتخلص من الخطايا. ولتنمية روح المبادرة والعمل التطوعي قام البراعم بتلوين المدرج. وأشار الأب وسام منصور إلى أنّ اللون الرماديّ ليس له طعم، ويسوع يريدنا أن نلوِّن حياتنا ونلوِّن العالم أجمع بعيشنا القيّم لأنفسنا وللناس، إذ عليّ أن أجعل الناس يرون القيمة فيَّ ومني. كما تخلّل اللقاء مجموعة مسابقات وألعاب أضافت الفرح لقلوب الأطفال.

تصوير: سامي شقير
تقرير: هلا دبابنه

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف