مخيم فئة الجامعية مدّ وجَزِر 2017

نظّمت الأمانة العامّة للشّبيبة المسيحيّة – الأردنّ مخيّم الفئة الجامعيّة بعنوان (مَدّ وجَزِرْ) في الفترة 24-27 /6 /2017 في مركز سيدة السلام – طريق المطار. بمشاركة ما يقارب 120 عضو من شبيبات المملكة وعدد من اعضاء كل من شبيبة فلسطين وشبيبة الكلدان، وبحضور ضيف المخيم القادم من لبنان الراهب الكرملي الأب نوهرا صفير.
تحدّث المخيّم عن الصّعوبات الّتي تواجه الشّاب المسيحيّ في المرحلة الجامعيّة وضرورة الثّبات في المسيح في ظلّ ما يتعرّض له في حياته اليوميّة من (مَدّ وجَزِرْ). وفي ضوء شعار الأمانة لسنة 2017 “ثَبِّتُوا قُلُوْبَكُمْ” [يعقوب 8:5] وضرورة الثّبات في المسيح والشّعور بدفء النّار الّتي جاء ليلقيها على الأرض.
تم التركيز خلال المخيم على مواضيع تُهم الشباب من خلال ثلاثة مراحل :
المرحلة الأولى: مواجهة التّحدّيات في ضوضاء العالم مثل الاضطهاد، والإلحاد، والعلاقات بين الجنسين؛ وكانت هناك محاضرة خاصّة للشّباب مع الدّكتور فادي حدّاد ومثلها للبنات مع السيدة ميرا سميرات حنّا عن موضوع العلاقات. مع أنّ كلمة الثّبات تعطي الانطباع بالمجهود والصّعوبة ولكن معنى الثّبات هو السّكنى والرّاحة وتسليم حياتي كاملة بين يديّ يسوع.
المرحلة الثّانية: السّكون، المكان الّذي أُفكِّر فيه وأُعطي رأي وأسمع كلمة المسيح وأكتشف ذاتي وشخصيتي، من خلال محاضرة السّيّد سهيل جوعانة الّتي تحدّث فيها عن أنماط الأشخاص وتحليل الشّخصيّات، وأيضًا يجب أن يدخل الإنسان إلى أعماق ذاته ويبحث عن نفسه فيها؛ تمّت هذه العملية من خلال ورشة عمل (Let’s Dig Deep) قدّمها ابن شبيبة الحصن الدّكتور نزار عويس.
وحتى نصل إلى المرحلة الثّالثة وهي الانتقال مع المسيح من خلال الحرب الرّوحيّة تتطلّب منّا الكثير من التّعب والجهد وهذا ما تحدّث حوله ضيف الأب نوهرا صفير في لقاءاته الثّلاث مع أبناء المخيّم حيث تدرّج في المراحل الثّلاث. ولكن يلزم الشّاب المسيحيّ المزيد من التّحفيز والدّعم لذاته من ذاته حتى يستمر في خوض غمار هذه الحرب الرّوحيّة مع ذاته، قدّم ابن شبيبة العقبة المنسّق الأوّل لمنسقيّة الشّرق الأوسط السّيّد طارق حجازين محاضرة بعنوان (Self Motivation) حيث عرض أمثلة حيّة من الواقع والعالم على التّحفيز الذّاتيّ والإيمان بقدرات الذّات. وكان ختام المخيّم مع الكاهن الجديد الأب جوزيف صويص في مناظرة مع أبناء المخيّم من خلال سؤال وجواب حول أيّ موضوع يدور في ذهن أبناء الشّبيبة.

تقرير: عون الحداد
تصوير : سامي شقير

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف