مخيم فئة العاملة 2017 – من انا في قولكم ؟

نظّمت الأمانة العامّة للشّبيبة المسيحيّة لجنة العاملة 2017 مخيّم الفئة العاملة بعنوان (من أنا في قولكم؟) بمشاركة ما يقارب 100 شاب وشابّة وبمشاركة كل من شّبيبة فلسطين وشبيبة الكلدان العراقيّة في الفترة الواقعة ما بين 31/8- 2017/9/3 في مركز سيّدة السّلام – طريق المطار.
وانطلاقًا من شعار الأمانة للعام 2017 “ثَبِّتُوْا قُلُوْبَكُمْ” [يعقوب 8:5] تضمّن المخيّم سلسلة لقاءات مع ضيف المخيّم القادم من لبنان الدّكتور جيروم مانويل ضاهر (دكتوراه في اللّاهوت العقائديّ وأستاذ في جامعة DAME NOTRE في لبنان) تحدّث خلال جلساته في ثلاث محاور رئيسة، علاقتي مع ذاتي (الأنا)؛ من خلال معنى الوجود، ومشاكل الطّفولة الّتي تُشكِّل شخصيّة الفرد، والتّعامل مع الشّهوة، والتّعامل مع الألم، وفي نفس المحور قدّم الأمين العام علاء أبو خضر ورشة تحدّث فيها عن المهارات الشّخصيّة في العمل وتطوير المهارات الشّخصيّة.
أمّا بالنّسبة للمحور الثّاني، شارك سعادة النّائب نبيل غيشان نائب محافظة مأدبا في محاضرة عن التّعصّب، وقبول الرّأي والرّأي الآخر في علاقتي مع الآخر، وتطبيقًا عمليًّا على تقبّل الآراء والنقاش الحضاريّ، قامت كلّ فرقة بعمل مناظرة مصغّرة على الطّريقة البريطانيّة من تحضير لجنة العاملة.
المحور الثّالث مرتبط بعلاقتي مع الله، حيث تجسّد هذا المحور من خلال صلوات الصّباح والمساء، والقدّاس اليوميّ، ورتبة الاعترافات والتّوبة، والسّجود للقربان الأقدس، وصلاة المسبحة الورديّة الّتي تقرّبنا من الله عن طريق أمّنا مريم العذراء.
وبهدف الشعور بألم الآخر، قام الأعضاء المشاركين في المخيّم بزيارة عدد من دور المسنّين. حيث انقسم الأعضاء الى ثلاثة دور للمسنين وهم مركز العناية الانسانية، مركز الاشرفيه للمسنين ومركز الزهراء للمسنين .
وتمّ إقامة فقرة (مع أم ضد) بحضور قدس الأب سلام حدّاد والسّيّد رامي أبو صليّح عضويّ لجنة العاملة لهذا العام، والدكتور جيروم ضاهر ضيف المخيم، وبمشاركة لطيفة من قدس الأب شوقي عضو المحكمة الكنسيّة، تمّ النّقاش بأكثر من موضوع تضاربت فيه آراء الشباب بين مؤيّد ومعارض ولكنّ الحكم فيما بينهم كان الكتاب المقدّس وتعليم الكنيسة الكاثوليكيّة وقوانينها.
وتخلل المخّيم عدد من الفقرات شملت سهرة التّسبيح قام بإحياءها المرشد الرّوحيّ للأمانة قدس الأب وسام منصور، من خلال التّراتيل التّنشيطيّة والتّرانيم التّسبيحيّة التّأمليّة. ورتبة توبة واعترافات وسجود للقربان بمشاركة عدد من الكهنة، بعنوان (البحث عن يهوذا ورحمة الله). والمسبحة الوردية التي احيتها بالترتيل السيدة ميرا سميرات حنّا حيث تم خلالها عمل مسبحة بشرية. وعدد كبير من حلقات النقاش للفرق تم خلالها مناقشة أسئلة شخصية وبعض الآراء عن المواضيع التي سيتم تداولها في المحاضرات. بالاضافة الى فقرة الألعاب الترفيهية.

تصوير : سامي شقير
تقرير : عون الحداد

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف