مهرجان الشبيبة المريمي 2017

نظَّمَتْ الأمانة العامّة للشّبيبة المسيحيّة مطرانيّة اللّاتين – الأردنّ، برعاية جمعيّة الكاريتاس الأردنيّة، مهرجانَ الشّبيبة المريميّ بعنوان “قَلْبُ مَرْيَمَ أَقْوَىٰ مِنَ الْمَوْتِ”، احتفالًا بالذّكرى المئويّة لظهورات السّيّدة العذراء في بلدة فاطيما في البرتغال، في ساحة كليّة دي لا سال / الفرير – جبل الحسين يوم الجمعة ١٢-٥-٢٠١٧، بحضور سيادة المطران وليم الشّومليّ وسيادة المطران مارون اللحّام الجزيليّ الاحترام، وفارس القبر المقدّس السّيّد أكرم كريم، وعدد من الكهنة والشّمامسة والرّهبنات المختلفة، والأمانات السّابقة وعدد من الأمناء العامّين السّابقين والمنسّق الأوّل لمنسقيّة الشّبيبة في الشّرق الأوسط، وما يقارب ألف مشارك من أبناء الشّبيبة في الأردنّ وعائلاتهم، وبمشاركة مختلف فعاليّات الكنيسة في الأردنّ من كشّاف وخدّام الهيكل وإيمان ونور والخبر السّار وعائلات مريم ورفقاء يسوع والفوكولاري.

حيث اشتمل المهرجان على مجموعة من التّراتيل الّتي أحيتها جوقة ترتيل وعازفين بمشاركة مرنّمين متميّزين من أبناء الكنيسة؛ ميرا سميرات حنّا وتمارا سماويّ وعلاء سهاونة وفارس عباسيّ. ورقصة ايمائية ادّتها فرقة جلوريا، وكذلك كلمة روحيّة عن سيّدتنا مريم العذراء سيّدة فاطيما مع الضّيف المتميّز القادم من لبنان الأب باتريك كسّاب، الّذي أشار بكلمته إلى ضرورة التّحرُّر من الخوف، وقول النَّعَم للرَّبِّ بلا خوفٍ ولا تردُّد، وأن نُكرِّمَ أمّنا الحبيبة سيّدة فاطيما في عشيّة عيدها المئويّ.

وخلال المهرجان أضاءَتْ الأمانة العامّة للشّبيبة المسيحيّة شمعة الثّلاثين عامًا على تأسيسها في الأردنّ، واختُتِمَ المهرجان بدورة العذراء سيّدة فاطيما بمشاركة أعضاء الأمانة 2017 ولجانها، وسط هتافات وترانيم الحضور مع شموعهم المضاءة.

نشكر كل من حضّر وساهم في إنجاح هذا المهرجان ونشكر الشّركاء الإعلاميّين لهذا المهرجان؛ المركز الكاثوليكيّ للدّراسات والإعلام وموقع أبونا، وفضائيّة نورسات، وإذاعة صوت الكنيسة، وراديو مريم.

كلّ عام وأنتم بألف خير.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف