الرئيسية > اخبار الشبيبات > العقبة > امسية روحية في العقبة
امسية روحية في العقبة

امسية روحية في العقبة

اختتمت الشبيبة الجامعية والعاملة في العقبة احتفالاتها بالعيد الخامس لتاسيسها في امسية روحية مميزة اقيمت برعاية الاب عصام الزعمط كاهن الرعية وبحضور الامين العام واعضاء الامانة العامة للشبيبة المسيحية في الاردن ولفيف من ابناء الرعايا المسيحية في العقبة .

ابتدء الاحتفال بالترحيب بالحضور وبقراءة مزمور الثقة والايمان ( الرب راعي ) القاه الاستاذ وسام حجازين مسؤول الشبيبة الطالبة في الرعية ومن ثم وقف الجميع لاستقبال موكب الاحتفال المهيب على انغام الفرح الذي تقدمه علم الاردن وعلم الفاتيكان وبيرق الشبيبة و صورة مريم العذراء التي اُستقبلت بالزغاريت والتهليل الكبير . و القى كاهن الرعية الاب عصام كلمة روحية عن دور مريم العذراء في الكنيسة وفي حياة الانسان المسيحي داعيا الجميع الى الالتفاف حولها بايمان وثقة . وبعدها القى السيد شادي فاخوري مسؤول الشبيبة الجامعية والعاملة كلمة رحب فيها بالحضور وقدم ملخصا وجيزا عن خمس سنوات للشبيبة , وقال ان الشبيبة كان لها اثر قوي في تغيير حياة الاعضاء ليس على المستوى الاجتماعي فقط وانما على المستوى الروحي والنفسي ايضا . واشاد ايضا بانجازات الشبيبة البسيطة والمؤثرة ومقدما رؤية جديدة للاستمرار تركزت على الثبات والالتزام في المسيرة وكذلك الخروج بالشباب الى اسوار الكنيسة ليكونوا فعالين مثابرين محققين بتفاعلهم في المجتمع اسمى قيم التسامح والتعايش الذي يتميز به بلدنا . وقدمت مجموعة من الشبيبة الطالبة ترانيم ترافقها رقصات معبرة. وخلال الاحتفال عرض مقدمي مسيرة خمس سنوات مضت من خلال شعارات روحية كانت تطلقها في كل سنة الامانة العامة لتكون شبيبة العقبة جزء من هذا الجسد الكبير , وتم التطرق الى موضوع سينودس الشرق الاوسط الذي اقيم في الفاتيكان في العام الماضي والذي ركز في توصياته على الكتاب المقدس واهمية التعمق فيه ,فقدمت الشبيبة مجموعة من التقادم الانجيلية على شكل رموز ترسخ فينا مفاهيم انجيلية فكانت اولى التقادم هي الاسرة المسيحية وهي نواة الكنيسة ومن ثم الشباب وهم نتاج شبيبة العقبة وبعدها ثوب الكهنوت وهو اقدس الاسرار ورمزنا به الي المسيح الكاهن , ومن ثم ابريق الماء …ماء المعمودية وايضا الماء الذي منحه يسوع للسامرية عند بئر يعقوب , وتقدمت بعد ذلك المناجل وسنابل القمح لان الحصاد كثير لكن العملة قليلون وها ركزنا على دور مسؤول الشبيبة ودوره بالعمل الخلاصي … واخيرا قدم اعضاء الشبيبة الشماغ الاردني في مناسبة غالية علينا وهي عيد الاستقلال ليبارك الرب بلادنا وينعم علينا بالامن والسلام ..
وفي الجزء الثاني من الامسية قادتنا المرنمة الاردنية ميرا سميرات (ابنة الشبيبة) الى دروب السماء بصوتها العذب وسط جو من الهدوء اضيئت فيه الشموع مع ترانيم مريمية وترانيم الثقة والايمان بربنا يسوع المسيح داعية الجميع بصوتها الى التامل في كلمة الرب بالقلب قبل العقل من خلال كلمات الترانيم التى عرضت مباشرة …. فكانت بالفعل امسية روحية رائعة …
وتطرقت الشبيبة الى الحدث الكنسي الكبير الذي عاشته الكنيسة في مطلع شهر ايار وهو تطويب البابا الراحل يوحنا بولس الثاني مشيرين الى اهتمامه الكبير بالشباب والشبيبة .
وفي نهاية الحفل القى السيد انطون حنا الامين العام كلمة صغيرة شكر فيها شبيبة العقبة على دعوة الامانة لحضور احتفالات السنة الخامسة وشكر الرب يسوع على وجود شبيبات نشيطة في بلدنا العزيز ما زالت تسير وتشق طريقها الى الامام . وبعدها قدم السيد انطون درعا تذكاريا للشبيبة الجامعية والعاملة بهذه المناسبة السعيدة وسط فرحة كبيرة من الشبيبة لتقدير الامانة الكبير لهم .
ويشار ان الشبيبة التى تاسست في 2052006 كانت ملتزمة جدا في اجتماعاتها ولقائاتها الاسبوعية فمنذ تاسيسها الى الان لم تقطع الشبيبة اي اجتماع او لقاء اسبوعي متحديتا كل الظروف والعوائق وهذه نعمة كبيرة منحها ايانا الرب يسوع .
نشكر الرب على نعمه وعلى هذه المسيرة الشاقة داعيين اياكم ان تصلوا لاجلنا لنخدم كنيستنا وبلدنا بحب كبير …

تعليق واحد

  1. وائل حجازين-العقبه(زائر)

    كل سنه والشبيبه بحمى يسوع والعذراء

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى