الأمانة العامة للشبيبة المسيحية

شبيبة الصويفية تحتفل بعيدها الثامن والعشرون

627

أخبار الشبيبات – تقرير رينا طنوس، تصوير أسيل طنوس – “أنا الكرمة وأنتم الأغصان”… بهذا الشعار انطلقت شبيبة العذراء الناصرية عام 1990 واستمرت بنعمة الرب وكلمته حتى يومنا هذا . فاحتفلت الشبيبة يوم السبت 10/3/2018 بعيدها الثامن والعشرون بقداسٍ احتفالي ترأسه كاهن الرعية الأب أنطون هريمات الذي أكد بعظته أن الشباب هم روح الكنيسة الذين يملأوها حياة ونشاط وبدونهم تكون الكنيسة بلا روح. هذا وشكر الأب أنطون المنسق العام للشبيبة سليمان الحلو الذي خدم الشبيبة بكل أمانة وإخلاص وتضحية خلال العام. وأكد دعمه للمنسق العام الجديد باسل النبر ليكون على قدر المسؤولية والأمانة. ثم رفع أبناء الشبيبة الطلبات والتقادم إلى هيكل الرب ليرافقهم بمسيرتهم هذا العام. وجددوا وعدهم للرب بصلاة الشبيبة. هذا وحضر القداس عدد من أعضاء الأمانة العامة للشبيبة المسيحية ولجانها. وبعد انتهاء القداس، اشترك أبناء الشبيبة المحتفلين بعشاء محبة مع أعضاء الأمانة العامة. نصلي من أجل جميع الشبيبات ومن أجل شبيبتنا، كي يرافقنا الرب يسوع في مسيرة العطاء والخدمة؛ فنكون الشهود الأمناء له والأغصان المثمرة في كرمه المقدس. يا سيدة الشبيبة… صلي لأجلنا