الأمانة العامة للشبيبة المسيحية

مخيم فئة الجامعية Lost in time

80

لأنّ الكثيرَ منّا متعلّق بالماضي ومنّا من تخطاهُ، ومنّا مَن يعيش حاضره واللحظة فقط، ومنّا مَن يفكر بالمستقبل ومنّا مَن يخافه، ولأنّ الوقت فرصة لنا؛ نظمَتْ الأمانة العامة للشبيبة المسيحيّة، المخيم السنويّ لفئة الجامعيّة بعنوان Lost in time، في الفترة الواقعة بين 4 -7 /6 /2019 في مركز سيدة السّلام – طريق المطار. حيت افتُتِحَ المخيم بقدّاس إلهيّ الذي فيه ركّز الأب مروان حسّان بعظته على تعرضنا للرفض من الآخرين وأن نختارَ النصيب الأفضل كما فعلَتْ مريم. هذا وتخلّل المخيم سلسلة من المشاهد التمثيليّة التي كانت انعكاسًا واقعيًّا للماضي والحاضر والمستقبل وتجاوز كل مخاوفنا التي تقف عائقًا في طريقنا، وتلاها حلقات نقاش تحليليّة لها، وثلاثِ ورشاتِ عمل كان الهدف منها تسليط الضوء على حياتنا والدخول لعمق ذواتنا ومعرفة ماضينا وحاضرنا، كما اشتملَ المخيم على عدة محاضرات تفاعليّة حيث تحدّث الأب برنارد عن قوة الآن والوقت الحاضر، وتحدّثَتْ الآنسة نيفين اندراوس عن اتخاذ القرارات، والأب مروان حسّان عن الشعور بالذنب وكيفيّة مسامحة أنفسنا والتعلّم من الماضي، والدكتور معن القطامين عن ريادة المستقبل. كما وتخلّل المخيم ألعاب ممتعة من تنظيم لجنة الثانوي، وسهرة ترفيهيّة أضافت المرح والحماس، وفقرة تحمل اسم “كافيه حنين”، وفقرة تسبيح مع الصوت الذي حمل الجميع إلى أعالي السماء ابراهيم نعواس. كما واحتفل المشاركين بقدّاس عيد الصعود بموقع مار الياس الأثريّ – عجلون تلاه زيارة للاكاديمية الملكية لحماية الطبيعة، وساعة سجود واعترافات تخللها تراتيل ورقصة إيمائيّة وتمثيل صامت، وقداس إلهيّ ترأسه الأب برنارد وتحدّث في عظته عن زكا العشّار الذي قرّر أن ينطلق للمستقبل متجاوزًا ألم ماضيه. وأحيَتْ القدّاديس الإلهيّة جوقة وعازفين مكونة من أبناء الشبيبة. واختُتِمَ المخيم بقدّاس إلهي ركّز فيه الأب مروان حسّان بعظته على أهمية وضع نفوسنا بين يدي الله لنصنع مستقبل أفضل لنا.

تقرير: هلا دبابنه