الأمانة العامة للشبيبة المسيحية

مخيم مسؤولي البراعم 2017

2٬088

نظّمت الأمانة العامّة للشّبيبة المسيحيّة مطرانيّة اللاتين – الأردنّ، مُخيّمًا لمسؤولي فئة البراعم، يومي الجمعة والسبت 24 و25 شباط لعام 2017 في مركز سيّدة السّلام.
افتتحَ المخيّم، الأمين العامّ السّيد علاء أبو خضر بالتّرحيب بمسؤولي البراعم، ومن ثمّ صلاة البداية بطابع مُختلِف ومُميّز مع مسؤول لجنة البراعم الآنسة هديل دبابنه.
حيث اشتمل المخيّم على مجموعة جلسات تُركّز على أُسس التّعامل مع البراعم وكيفيّة تحضير اجتماع بالطّريقة الأمثل، وكذلك عرضًا للحالات النّفسيّة للأطفال وآلية التّعامل الصّحيح معها، واستغلال كافّة الموجودات والقدرة على الابتكار والجذب وبثّ المحبّة، وفي هذا السّياق تحدّثت السّيدة حنان ذيب عن التّواصل الفعّال وطرق جذب الطّفل، وأكّدت أنّ مفتاح نجاح أيّ اجتماع هو محبة الطّفل.
وتحدّث الأمين العامّ علاء أبو خضر عن مفهوميّ الفريق والتّفكير الإيجابيّ.
بالإضافة إلى الورشات العلميّة والعمليّة المفيدة تحدّث المرشد الرّوحيّ قدس الأب وسام منصور عن صفات البراعم ومدى أهميّة فهم المسؤول للبُرعُم والتّعامل معه كروح وجسد، وأنّه دون الشّعلة والرّغبة الرّوحيّة يكون كلّ عملنا باطلًا من خلال ورشة روحيّة بعنوان “ثبّتوا قلوبَكم”.
وتخلّل المُخيم رتبة توبة وساعة سجود أمام القربان الأقدس، اتّحد فيها جميع المسؤولين بالصّلاة الرّبّيّة مُلتفّين حول الهيكل واضعين أيديهم على أكتاف بعضهم وبتلاوتهم صلاة الشّبيبة علامة على تجديد وعدهم في الالتزام في خدمة هذه الفئة، آخذين بركة القربان الأقدس.
واشتملت الجلسة الختاميّة عرضًا توضيحيًّا لآلية تقديم اجتماع للبراعم كانت نتاج الجلسات والورشات التي عُقدت خلال المخيّم، و اختُتِم المُخيّم بالقدّاس الإلهيّ الّذي ترأّسه قدس الأب جورج أيّوب.