الأمانة العامة للشبيبة المسيحية

مخيم مسؤولي البراعم 2018

722

نظّمت الأمانة العامّة للشبيبة المسيحيّة مطرانيّة اللاتين – الأردن، المخيم السنويّ لمسؤولي فئة البراعم في المملكة، وذلك في مركز سيدة السّلام، في الفترة الواقعة ما بين 9 إلى 10 من شهر آذار للعام 2018. وافتتح المخيم الأمين العام، السيد علاء أبو خضر بالترحيب بمسؤولي فئة البراعم، واضعين أيديهم على صدورهم مرددين صلاة الشبيبة وصلاة الشعار لهذا العام. هذا واشتمل المخيم على عدة جلسات تُحاكي الواقع الفعليّ للبراعم، وأبرز احتياجاتهم من عدَّة جوانب، حيث تمَّ التحدُّث عن روح العمل الجماعيّ ومدى أهميته، وإدارة الوقت وآلية وأهمية توزيع المهام، والتفكير الفعّال والابداع، وحلقات نقاشيّة عن أنواع شخصيات الأطفال واختلافها. كما تناولَتْ الأخت رانيا خوري الجانب النفسيّ وتحدّثت عن مخاوف الطفل وإيضاحات لها وكيفيّة التعامل معها، وتحدَّث قدس الأب مروان حسان عن ليتورجيّة القداس الإلهيّ وأقسامه، كما وتحدّث الأمين العام السيد علاء أبو خضر عن ضرورة معرفة المسؤول لهويته وقدراته من خلال عمل سيرة ذاتيّة له. تخلّل اللقاء رياضة درب الصليب وتوبة وسجود، وورشة روحيّة محورها الأطفال مع المرشد الروحيّ، قدس الأب وسام منصور، وألعاب هادفة تعزّز روح العمل الجماعيّ، والبحث عن الكنز الذي جسّد ضرورة الاستناد على الكتاب المقدّس بمنهجيّة عملنا، واختلاف وتعدُّد شخصيات البراعم اللذين نتعامل معهم. واختُتِمَ المخيم بالقداس الإلهي الذي انطلق منه المسؤولين متكلين على الرَّب للعمل في خدمة نفوس البراعم لإيصال كلمة الله لتكون نهجاً لحياتهم. تصوير: اسامة طوباسي تقرير: هلا دبابنه